Friday, September 16, 2011

زائرة بلإجبار

هكذا هكذا هكذا...تدفعكى الأحلام لتأتى الى حيز وجودى مرة اخرى
لماذا نحلم يارب بمن نريد ان ننساهم؟
لماذا نكون سعداء معهم هكذا فى الاحلام؟
لم احلم بكى ولو مرة وكنا نتشاجر...لم يحدث ان حمل وجهكى فى احلامى الوجه البارد الذى لازلت اذكر معالمه بعد سبع سنوات
كيف يكتب الأنسان اهه طويلة عميقة؟؟
الغريب...انى وجدت نفسى متلبسا اكثر من مرة بالتفكير بكى
بل....وبعد اكثر من زيارة لكى...وجدت نفسى استعيد ما كان
وأفكر...مجرد تفكير...ان ارد على رسالتكى
رسالة جائتنى متاخرة خمس سنوات...ورد اكتب فيه فى خيالى فقط...لمدة عامين
بهذه الطريقة...سنلتقى ان شاء الله بعد الستين
:)
من منا ظلم الاخر؟
من منا فرط فى الحب المجنون؟ وفى السعادة المفروضة؟
نحن الأثنين
هذا هو ردى
هذه هى الرسالة
فالربما....كنا نناسب بعض اكثر مما كنا نتخيل
لا عن حب ...بل عن قلة وفاء
ماذا فى قلبى لكى بعد كل ما حدث؟؟ بعد كل ما مر من الوقت؟
بدون احلامى اللتى تنتهكيها وقتما تشائى
وترسميها كيفما تشائى
لا شيىء
فإن كنتى تملكين احلامى...فانا املك الواقع