Friday, August 27, 2010

انسان تحت التأجيل

انسان مؤجل هو..هكذا وصف نفسه بعد رحلة طويلة من التفكير
فهو يعمل فى وظيفه لا يحبها...ويعتبرها شىء مؤقت
طريق اجبر على المشى فيه...ليصل الى شىء يحبه
هكذا يعتقد
وهو ايضا يعيش فى بلد لا يحبها...تقتله
وتقل فيه كل يوم شىء جميل
وحين يسأل نفسه صباح كل يوم الى متى.؟؟
الى متى سيظل فى هذه البلد...؟
يقنع نفسه انها وضع مؤقت
وان هذا المكان هو مرحلة
سيمر من خلالها الى المكان الذى يرتضيه لنفسه
مرحلة مؤقته
اصحابه ليسوا حوله
وحوله اناس اخرين
ارتبطوا ببعضهم بحكم الغربة
فكانت علاقاتهم مرتبطة بغربتهم
هنا تجد الصداقة المؤقته
حيث تعلم ان يجامل..ويقبل انصاف الحلول
الوحدة...شيء مؤجل
مرتبط بزواج او علاقه
قد تاتى اليوم او غدا
يؤلمه ضميره على علاقه لم تأتى بعد
و يخاف من زواج يضعفه...لا يفهم كيف سيتزوج هكذا بكل بساطة
الفكرة صعبه...وتنفيذها متعمدا اصعب
المهم ان الوحدة شيىء مؤقت
وحده الوقت...بما يمثله من وحدة مستمرة كفيل بأن يقتل نفسه
كأنه كوب من شىء تكرهه
شربه هو الطريقة الوحيدة للتخلص منه
هل صار معقد؟؟
هل ما يمر به هو شىء صعب حقاً؟؟
يستحق عليه التعاطف الذى يراه فى عيون الناس وبين كلاماتهم؟
ام هو تمرد؟
اصعب المشاكل هى التى لا تحل بكثرة التفكير
فقديما كان ولازال سلاحه الوحيد فى مواجهة العالم هو التفكير
القدرة على التفكير فى كل التفاصيل حتى يأتى بحل
هكذا هو
مشاكله تغيرت
اصبحت اصعب من ان تحل بالتفكير
دائرة مغلقه يدور فيها
هو والوقت والوحدة والغربة
الوقت عليه ومعه...ففيه يعانى وفيه خلاصه اذا تحمل المدة المطلوبة
كم انت قاسى ايها الزمن...فحين تكون الحل..تأخذ منا الكثير
الوحدة...ربما لو عكسها بزواج او علاقة ساعدته..وغيرت من المعادلة
لكن أى علاقة..واى زواج
الغربة
كنهر من الذهب السائل...حتى تاخذ منه لابد ان تذوق طعم النار
وكل منا وطاقته
حتى كلاماته..صارت تدور حول نفسها
جئت اتلمس الراحة فى كلمات اكتبها...فرأيت كم صارت كلماتى عرجاء
اين الراحة...؟
اين الرااااااااااااااااااااااااحة؟؟
___________________
مخنوق
وعلى قلبى حمل تقيل كأنه جبل
تعبت من التفكير
تعبت من نفسى ومن حياتى
ومن التفاصيل
مين بيحبك فى الشغل ومين بيكرهك
مين من اصاحبك مشتاقلك
ومين فى النسيان غربك
هتحب مين...وهتتجوز مين
وهتعيش معاه سعيد
ولا هيزيد الحمل على صدرك
والخنقة تكبر
هتترقى امتى فى شغلك
وتجيب فلوس اكتر
وتكبر..والناس تشاور عليك
وتتمنى تكون زيك
عايز ايه من دنيتك؟
عايز تعيش مسلم
والجنة تكون اخرتك...لو كنت فى حياتك مؤمن
مخنوق ليه من ارض الخوف
متعيش وتتجوز زى الالوف
بتدور على ايه؟
عايز تعيش للدنيا ولا تعيش للدين
بينهم مفيش عصايه تتمسك من النص
لازم تختار
من الاتنين
انت مين؟؟ انا مين؟؟

Tuesday, June 8, 2010

الرجل الذى كره نفسه

حين سألته كيف تغيرت مشاعره فجأة نحوها...؟؟
قال لها انها كالسيجارة بالنسبة إليه...لحظة بين شفتيه...واللحظة التالية تحت حذائه
قتلتها الكلمات...وقتله مجرد فكرة أنها خرجت منه
هاله ان يكون هو بهذه القسوة...ان تراه هى فى هذا المظهر القاسى
كانت فكرة ان المرأة كالسيجارة...قد اتت إليه فى يوم كئيب من أيامه المعتادة
تلك الأيام التى تمر عليه دون ان يتحدث إلى احد...فقط نفسه التى يكرهها
أحقاً يكره نفسه؟
الحقيقة ...منذ ان اتت تلك الفكرة فى عقله الأسود...وقد أعجبته
وتخيل نفسه مراراً يقولها لكل النساء الذين مررن عليه
قالها لتلك التى جرحته...والأخرى التى تركته
حتى بنات الليل الذين تجاوزت علاقته معهم الوقت المحدد المتعارف عليه
قال لهم نفس الكلمة فى خياله ...وبكل برود
تخيل الموقف عدة مرات أعاد اليه جزأ من الطمأنينة...انه من الممكن ايضاً (إذا أراد) ان يجرح
احس وكأنه يملك سكينا بين طيات ملابسه
كان يؤمن ان الكذب هو عنوان كل العلاقات التى مر بها
الكذب...وإعتقاد ساذج لديهن انه من الممكن ان يصدق انهن يحبونه
حتى بنات الليل الذين تجاوزت علاقته معهن حدود المألوف...حاولوا ان يجعلوه يصدق
مرتين اوشك ان يبلع الطعم
المرة الأولى التى احب بها فى حياته
ومرة أخرى...بعيدة عنها فى كل شيىء
الزمن ......والمضمون
كان يؤمن ان كل الرجال الذين تنتابهم حالة جنون..فيدمرون كل شيىء
حياتهم...اسرتهم....عملهم...من أجل امرأة
لم يرتكبوا خطأ سوى انهم صدقوا...بلعوا الطعم
كيف لا...وهو نفسه اوشك على السقوط اكثر من مرة...مرتين تحديداً
هكذا كان سعيداً بتلك الكلمات الجارحة التى ابتكرها بنفسه
عله يستخدمها فى الوقت المناسب....كما سيفعل
الغريب...إحساسه بعد خروج الحروف من فمه
قتلته الدموع فى عينيها
وفكرة القسوة طحنته
ضعفها امام كلماته الحادة...بث فيه إحساس بالقوة للحظة
فأحس انها يريد ان يضمها إليه بقوة
لكن شيىء بداخلة منعه...ربما خوف من ان يصدق

Saturday, May 29, 2010

الـــــــــــــــــــــــــوان




وفى قـلـبى يجى..ميت الـف لـون


متلـغبطين

متركـبين

وفى وقت واحــد

ألقاهم...متفنــطين

أوقـات...لـون واحـد يبقى الزعيم

وأوقـات...ولا أى لـون

*********


وفى قلبى يجى...ميت الف لون


لون يحب..ولون يتوه


وسط القلوب


لون يقولى حاسب...خليك بعيد


ولون..زى السما


وضى النجوم


لون يقولى...أصلك ضعيف


ولون..يخدنى من ايديا


ويغطى كل الكون فى ثانية


القى الدم جنبى...بلون ظريف


ميت الف لون


لون كئيب


ولون مريب


ولون بيفتح حضنى


للغريب


تعبنى قلبى


وتعبته بألـف طـيف

بيعدى جوه الروح فى ثانية

انا لونى ايه...؟؟


ولا انت اصلا شاكك فى قلبك...؟


وخايف تكون


ملكش لون

Tuesday, February 9, 2010

لأنك إمرأة؟




الستات...البنات... أو الجنس الناعم..النص الحلو
"شركاؤنا فى الكوكب..نحن معشر الرجال"
تفكيرى فى الجنس الأخر..طول عمره فى حدود الطبيعى
متربى فى مصر..فى بلد ما بين الريف والمدينة
اه كان ومازال عندى شوية رومانسية زيادة ...بس عادى
الموضوع ابتدى يكبر معايا لما سبت مصر..يكبر و يدخل فى ما يسمى" نطاق التفكير الفلسفى المتأرجح"؟
ليه....؟
شفت الستات فى السعودية...؟؟
شفت الخيالات السودة اللى ماشية ورا جلبية بيضة..ويدوب ظاهره عينيها
أو بنتين تلاته فى مول...وحاطين كل المايكب اللى تتخيله فى شريط العين ده بس
و ساعات العباية تكون مفتوحة...وتحتها جينز ...دى بقة الفاجرة هنا
الفكرة مش فى البس
بس ده بيوضح الناس بتفكر فى الست ازاى هنا...هنا اعنى السعودية
احد اكثر المجتمعات التزاما دينيا والله أعلم
فى البداية افتكرت ان اللبس..ومنع المرأة من القيادة..ومنع العزاب من دخول المولات ايام الويك اند
كل ده افتكرته دين..أو نابع من تفكير دينى
وفوجئت بنظريه تانية بتقول...ان ده جاى من تقاليد البدو...مش من الدين
اللى رجاله فى مصر بيحاربوا النقاب دلوقتى بكل سلاح فى ايديهم
النظرية دى بيأكدها مشاهد...اهمها وانت على الطيارة إلى اى بلد خارج السعودية
لمصر..أو دبى...أو لبنان..أو الكويت..أى بلد
قبل النزول..كل الأشباح السودة بتدخل الحمام...وتخرج بحاجات غريبة
لبس مكشوف..حجاب مفيش..وأكتر
وهوه هوه نفس رب الأسرة أو الزوج بنفس الجلبية البيضة..بس بينزل مصر أو لبنان وجنبه مزة
أكيد مش كله كده..بس الأغلب كده
حاجة غريبة
تبتدى تحس ان معظم الناس خايفة من بعض جوه المجتمع المقفول ده
ميقدرش يواجه حد بزوجة من غير حجاب أو بلبس عادى
"أو يواجه الهيئة طبعا - ودى قصة تانية"
بس بعيد عن اللى يعرفهم..كل شىء ممكن
أخر هذه المشاهد فتوى شفتها فى احد المواقع المناهضة للفكر الوهابى الذى تمثله السعودية
"الوهابى: نسبة لمحمد بن عبدالوهاب وهو من بدأ الدعوة للعودة لكتاب الله وسنته وساعد بطريقة غير مباشرة قى قيام المملكة السعودية الثانية"
الفتوى بتقول..انه لا يجوز للمرأة ان تدخل على النت بدون محرم..لما يحتويه النت من مفاسد..ونظراً لطبيعة المرأة اللعوب
أكيد ده فكر متطرف...بس شوف وصل لفين
ده غير منع السينما وقيادة المرأة..على اساس درأ المفاسد
والشعب بيعمل كل ده بره
تناقض..ده واحد
عزلة بحجة الحماية...ده اتنين
فكرة ان المرأة عورة....كلها...موجودة وملموسة
وصلت الفكرة...الصورة اللى عليها المجتمع ده
خد دى
بلجيكا...هولندا...والرد زون
الرد زون دى فى اى بلد اوروبى تلاقيها..ودى مخصصة للدعارة
لما كنت فى البلدين دول قولت لازم اشوف المكانين دول
فى بلجيكا حاجة صغيرة كده..شارع ونص مثلا
فى امستردام..اكبر رد زون فى اوروبا....بس الأتنين نفس الفكرة
بترينات زى بتاعت طلعب حرب عندنا كده..بس بدل الملابس و الجزم
ستات فى ملابسهن الداخلية...كل الأشكال والأعمار..والأزواق
واقفين وبيحاولوا بكل الأشكال انهم بيجذبوا الزباين
منظر لأول وتانى وتالت وهلة مخيف
أو انا شفته كده
حسيت انى رجعت لزمن العبيد
كل اللى فى البتارين دول اكيد مش واخدين المهنة دى هواية..دى ظروف وحياة وقصة ورا كل بترينة
مش بمثل...بس انت لو شفت الشارع واشكال الناس" الزباين " اللى فيه كنت هتفهم ده
التخين..والرفيع..المجرم..والمدمن...واللى معاه فلوس يدفع ويخش
انا والله كنت خايف وانا ماشى فى الشارع
منظر الناس من كل حته فى العالم...منظر مشفتوش غير فى الحرم
وفى امستردام
والمكانين فى اتجاهين مختلفين من الكون
كام واحد مريض..نفسى فى دول..كام واحد معفن
الفكرة تخيل اللى واقفة فى بترينة كام ساعة فى اليوم ومطلوب منها ايجار معين...وكل نص ساعة راجل
اكيد ده شيىء مقزز
يعنى غير افلام البرنو..والأعلانات اللى بتعتمد على المرأة كسلعة للتسويق
ادى الغرب المتقدم المتحضر...بيرجع لعصر العبيد..والجوارى
ادى المرأة..من منظور غربى
اه عندها الحرية تجهض...وتتجوز ست زيها...وبرضه الراجل عنده الحرية ان يستغلها كما لو كانت جماد
يبيع ويشترى ويأجر فيها..كما لو كانت عجلة
ده حتى الأطفال مسلموش منهم
شفت دى
فهمتها
طب حط الصورة الأولى..السعودية
وما تمثله لنا...كقبلة المسلمين...وكما يراها الغرب...الأسلام نفسه
وحط امستردام جنبها...كمثال لحضارة غربية قذرة
مبنية على كل شيى مادى
وقولى...هتلاقى احسن من مصر فين........؟؟؟؟؟؟؟؟

أخيراً
قالوا...وراء كل عظيم امرأة
"وهذا حقيقى لحد كبير"
وانا أقول
" وراء كل معقدة أو ساقطة..رجل"

Thursday, January 21, 2010

أنا أتألم...اذا انا موجود..؟؟

مش من حق حد غيرى انه يقرأ رسالتك
الرسالة اللى وصلتنى بعد خمس سنين
خمس سنين...اتحولت فيهم وبقيت انسان مختلف كتير عن اللى عرفتيه
داخل بكتب وانا لسة قارى كلامك
دايما بتفاجئينى
واحنا فى الكلية سبتينى مرتين ورجعتى
وكل مرة كان عندك كلام مختلف
كلام بيلمس فيا حاجة
حاجة تخلينى احن...اضعف
بعد خمس سنين..إتفاجئت برضه :)
حاسس ان فيه موتور قديم مصدى جوايا بيحاول يدور
ومش قادر
فاجئتينى بشعور بالذنب غريب
اعتراف اجوف......بأن جرحك ليا كان اكبر غلطة فى حياتك
وانك بعد خمس سنين جواز...حصدتى طفلة...وحياة بتقولى عليا تكفير عن ذنوبك
واكبرهم ذنبك فى حقى.....؟؟؟؟؟؟؟
طب ده جرح انا اتجرحته ونسيته...؟؟
ولا محستش بيه اصلاً......؟؟
ولا انا من كتر متغيرت بسببك..بقيت شخص تانى غيره..؟؟
مقدرش أقول ان نسيتك...كنتى لسه فى بالى
وكل ما تزيد وحدتى..وحيرتى
تظهرى قدامى...زى حلم قديم وضاع منى
حلم شايف دلوقتى..انه كان ممكن يبقى سعادتى
ممكن...!!؟
عشان فى نفس الوقت وصلت بعد خمس سنين من تفكيرى باللى كان
انه مكنش حب
لدرجة انى راهنت على انك مش سعيدة
عشان انا من بعدك مش سعيد
وعشان احنا الأتنين...لما جه وقت التضحية..اللى هى عنوان اى حب حقيقى
مقدرناش
مش مهم مين مقدرش اكتر
المهم انه حصل من الأتنين
وزى مانا عايش نايم قايم الوحدة بتقتلنى
وطيفك بيجى من وقت للتانى فى احلى صورة ليكى
راهنت انك كمان كده
واديكى فجاة قدامى
باعتذار انتى بتقولى انه اتأخر خمس سنين
وكلام اجوف...ودعاء ليا باللى اتحرمتى منه
*****
فليسقط كل حبيب تخلى عن حبيبته المتعبة..تحت ضغوط الحياة
وسحقاً لكل حبيبة..تزوجت سريعا لرد كرامة..لا وجود لها فى الحب
*****
وليهدى الله كل من اعتقدت انها تستطيع ان تطرق الباب وتدخل دون اذن فى حياة حبيب قديم
مازال وحيدا
وهى تحمل طفلة على كتفها...وخلفها زواج تعيس
*****
ولتبقى انت وحيدا...حتى يقضى الله امراً كان مفعولا