Saturday, August 25, 2007

هنا القاهرة

اخر يوم ليا فى بيتنا
اخر ليلة هنام على سريرى
زى دلوقتى هاخد شنتطى واطلع على المطار
احساس غريب
مش عارف خوف..ولا توتر...و قلق
مش عارف
اول مرة اسافر
واول مرة هغيب عن بيتنا كل المدة دى
زمان كنت لما اسافر يمين جوة مصر فى اى حتة
كانوا هما يومين واحن لبيتنا
احن لدنيتى إللى عارفها وعارفانى
دلوقتى الواحد بختار انه عن يتغرب عن بيته واهله واصحابه بأرادته
أو يمكن غصب عنه
بس بيختار
يختار انه يبعد
ويبدأ حلمه من جديد..فى مكان تانى
مكان متربطوش بيه أى حاجة
يعنى ملوش فيه ذكريات
مش عارف ايه اللى انا بكتيه ده
انا هنام
تعبان
ومش عارف امتى هرجع اكتب هنا تانى
بس اكيد باسرع وقت
إلى اللقاء قريبا بإذن الله
فان

Sunday, August 19, 2007

لا تقرأ هذا الكلام


هل ممكن احساسك بالوحدة يخليك تتعلق بوهم....؟؟


وهم ايه...؟؟

ممكن نقول سراب...؟؟


ولا ممكن رغبة الواحد فى الحب تتدفعه للأحساس بحب كاذب..؟؟


زى الحمل الكاذب كده


هههههههههههههههههههههههههههه


( دى ضحكة عشان اللى مش فاهم )


طب الواحد يعمل ايه فى الحالة دى...؟؟


يعمل الصح ويبعد عن مصدر الأحساس بالوهم ده وخلاص


ولا يعمل عبيط ويحاول انه يعيش الوهم....وكمان يستمتع بيه..؟؟


ما اكيد الطرف التانى كمان عامل عبيط


الناس كلها النهاردة عاملة عبيطة


تعمل ايه لو عارف الصح من الغلط بس كل ذرة فى كيانك بتدفعك ناحية الغلط...؟؟


قد كدة الواحد وحيد


ههههههههههههههههههههههههههههه


حلوة الواحد وحيد


ليه ياربى مخلقتنيش اتنين.....؟؟؟؟؟!!!!!!!؟؟؟؟؟

Friday, August 17, 2007

اليها....وإلى نفسى

مازالت صورك التى احتفظ بها فى عقلى تطاردنى
ملامحك
ابتسامتك البسيطة
دخان سيجارتك وهو يرفض ان يفارق شفاهك
مشهد لكى وانتى تضحكين معى
تنادين اسمى....وتقفذين لتحتضنى رقبتى
هل تفعلين كل هذا معه؟
هل تضحكين معه مثلما ضحكنا..؟
هل يقبلك مثلى...؟؟
هل عشق يداكى كما عشقتهما....؟؟
كنت اقول لكى.....استطيع ان امضى عمرى كله فقط اقبلك...؟؟
هل احس بكى مثلما فعلت...؟؟
هل ضمكى الى صدره بقوة مثلى...؟؟
هل وهل وهل.....الف سؤال يطاردنى
والف صورة لكى تدور فى عقلى
لو قابلتك فى زمن غير هذا....ومكان غير هذا...لم اكن لأتركك لحظة واحدة
هل فهمتى هذه الكلمات...؟؟
هل فهمتى حين تراجعت عن وعدى بأن اتركك...؟؟
هل فهمتى ان مثلى حين يتنصل من وعد قطعه فهناك فى الأمر شيىء
هل فكرتى اننى ربما احببتك..؟؟
وعشقت القاء رأسى على صدرك
هل فكرتى..؟؟
كم ارغب فى ان ارفع هاتفى واطلبك كما اعتدت منذ فترة
ولكنك لم تعطنى مبررأ واحداً لأفعل ذلك
اريد ان اسمع صوتك
اريد ان اضمك ولو للمرة الاخيرة
اعطيتنى كل شيىء
واخذتى كل شيىء
حتى الذكرى
قتلتيها
سأقاوم هذا الضعف
حتى لو كان فيه عذابى
اخرجى من عقلى ومن قلبى
فلا مكان لكى عندى

Tuesday, August 14, 2007

كوكب من المرايا


ادار مفتاح السيارة

بدأ يتحرك
وهو يحاول ان يتجاهل رائحة عطرها
التى انطلقت لتملىء المكان كالعادة

رفع المرآة قليلاً حتى يتفادى عيناها
واكتفى بصوتها المألوف لأذنه
والذى راح يخترق كيانه اكثر من اى وقت مضى


******



اذا اردت شيئاً بقوة فأطلق سراحه


فإن عاد اليك....فهو ملكك إلى الأبد



وإن لم يعد...فإنه لم يكن لك من البداية

******



كانت بين ذراعاه



تحتضنه....ولا يشعر



كانت الأخرى فى قلبه..فى عقله



حين لمس يداها



تذكر همسها فى اذنه



حين قبلها لأول مرة



وجد شفاهه تبحث عنها هى



وحين لم تجدها...إستكانت



وحين اخذتهم النشوة



تذكر كيف كان يكتفى بإن تضمه إلى صدرها بقوة



قاوم كل تلك المشاعر



حاول ان يكون حيواناً ولو لبعض الوقت



حاول ان يكون مثلها هى



وحين لم يستطع ان يستمر فى هذا الدور



ادرك انها صارت تجرى فيه مجرى الدم



***



كوكب من المرايا






لاتخاف



اهدأ....وحاول ان تختار



فأنت فى العالم السحرى



ارض العجائب



والأسرار



انت فى وطن المرايا



ارض العواكس



والاحجار
هنا

لا سجون لدينا



لا تعذيب



ولا اسوار



انت وحدك الملك



تخفى ما تريد من نفسك



وتظهر ما تختار



افتح عيناك وفكر



ماذا تريد ان تكون....؟؟



***



اغمض عيناك واختار



احلم



اتريد ان تكون فارساً..؟؟



تحمى الدروب



وتنقذ الاقطار



ام تحب ان تكون حاكماً عظيماً...؟؟



تخشاك القلوب والأنظار



انظر هاهنا...فى هذه المرأة



سترى نفسك عالماً جليلاً



وهنا وحش جبار



قد تريد ان تكون قطرة ماء



تعيش بين السحب



فوق الغابات والأشجار


فقط تذكر دائماً



انك انت الملك وحدك



فهنا لا يحكم ضمير



ولا قلوب تختار



إليها.............؟